الأخلاقيات والعوالم الافتراضية‪:‬ الحياة الثانية - دراسة تطبيقية

الأخلاقيات والعوالم الافتراضية‪:‬ الحياة الثانية - دراسة تطبيقية

الأخلاقيات والعوالم الافتراضية‪:‬ الحياة الثانية - دراسة تطبيقية

مدخل إلى عالم افتراضي، يسمى الحياة الثانية (Second Life)، أنشأته شركة ليندن لاب، ومدخل إلى العوالم الافتراضية عموماً وأخلاقياتها خصوصاً، وملخص لمسائل متعلقة بها تحتاج لموقف شرعي

يُعد عالم «الحياة الثانية» الافتراضي واحداً من عدة عوالم افتراضية تفاعلية، يبذل فيها الناس كثيراً من الوقت والمال، وتشمل هذه العوالم الافتراضية: الأكوان الماورائية (metaverses) على الشابكة، وألعاب الحاسوب على الشابكة، وألعاب الفيديو كلعبة (Second Life) ولعبة (World of Warcraft) من شركة (Blizzard Entertainment)، ولعبة (Grand Theft Auto) من شركة (Rockstar Games).

المشاركون في هذه الأكوان الافتراضية التي يتزايد شبهها بالحياة الواقعية ينخرطون في أنشطة تتراوح من مجرد محادثات بسيطة ومعاملات مالية، إلى محاكاة الجنس والعنف والاغتصاب أو حتى الزواج والطلاق. وهنا تظهر حاجة حقيقية لمعرفة الوضع القانوني والموقف الأخلاقي من التفاعلات ضمن هذه العوالم الافتراضية.

القسم الأول من الملخص التحليلي يقدم نبذة عن «الحياة الثانية» وتطبيقاتها، ثم يتبعه ملخص للانتقادات والمخاوف التي سبق بروزها.

القسم الثاني يقدم ملخصاً لتحليل فلاسفة وعلماء الأخلاق وواضعي المعايير الأخلاقية (ethicists)، للسلوك الافتراضي في سياق ألعاب الحاسوب والعوالم الافتراضية.

القسم الثالث من هذا الملخص يقدم قضايا متعلقة بالعوالم الافتراضية محتاجة إلى موقف شرعي من قبل العلماء وقادة الرأي، يظهر كيف يقدم الفقه الإسلامي بطبيعة الحال إجابات على العديد من القضايا ذات الصلة.

يونيو ٢٠٠٩

تـنـزيـل

النسخة الإنكليزية

النسخة العربية

 
ساهم معنا

سـاهم معنا

من خلال دعمك فإنك تعمل على المساعدة في الارتقاء بالوعي بالقضايا والمبادرات الإسلامية في جميع أنحاء العالم وكذلك الأشخاص الداعمين لتلك القضايا المبادرات على حد سواء. وبالتزامك بذلك، فإنك تلهم الآخرين في الاشتراك في عملية الابتكار والتغيير.

المزيد...

بحث ضمن الموقع