فعاليات

محاضرة عامة بعنوان” هل أغنانا العلم التجريبي عن وجود الله”

44849631_879898882400447_3576494077119561728_nعقدت مؤسسة طابة للأبحاث والاستشارات، محاضرة عامة بعنوان” هل أغنانا العلم التجريبي عن وجود الله” وذلك في مقر الحرم اليوناني بالجامعة الأمريكية في وسط القاهرة، وضمن فعاليات مبادرة سؤال إحدى مبادرات مؤسسة طابة.

حاضر في الندوة أحمد حسين الأزهري الباحث في تاريخ الفكر التربوي والفلسفي في العالم الإسلامي، وأدار الحوار مصطفى ثابت مدير مبادرة سؤال.

و تحدث أحمد الأزهري عن نشأة الحرب بين العلم والدين في الثقافة الغربية، وكيف أثر دخول عصر النهضة والتنوير الأوروبي في توتر العلاقة بين العلماء التجريبيين ورجال الدين، وتعرض لمفهوم “إله سد الفجوات المعرفية في كتابات كارل ساغان ونيل تايسون” والتي تفترض وجود الله بديلا للجهل بالقوانين الطبيعية.

وأشار إلى أن هذه الإشكالية غير واردة على الفلسفة الإسلامية التي اعتبرت أن العلوم التجريبية مهمتها وصف الظواهر الكونية كما هي في الواقع ومعرفة أسبابها العادية والتي دعا القرآن الكريم إلى التفكر فيها والسعي لمعرفتها لكونها جزءا كبيرا من مفهوم السنن الكونية.

و تطرق لبعض النماذج من تاريخ الفكر الإسلامي كالإمام الغزالي والشيخ أحمد موسى الزرقاوي اللذين اعتبرا بوضوح أن الظواهر الطبيعية لا تعارض ما ورد على لسان الأنبياء من نصوص وأخبار، واختتم حديثه بالكلام حول فكرة السببية وأهميتها في نظرية المعرفة الإسلامية، وتعلقها بفهم الظواهر الطبيعية.

 

مبادرة “سؤال” مبادرة مجتمعية ترحب بالأسئلة الوجودية الشائعة بين الشباب والالتزام بحوار هادئ يحترم عقل الإنسان، ويملأ قلبه، ويناسب وجدانه، كما تعمل على خلق مساحة للاستفادة المتبادلة بين فريق المبادرة والشباب، من خلال عدة فعاليات وأنشطة متنوعة لمناقشة الأسئلة التي تشغل الأذهان، وتعتبرها شرائح مختلفة من المجتمع أسئلة محرمة أو ممنوعة.

News

مبادرة سؤال في حوار شبابي مباشر مع د. علي جمعة عضو المجلس الاستشاري الأعلى بمؤسسة طابة

عضو المجلس الاستشاري الأعلى د. علي جمعة في بث مباشر مع الشباب

أجاب فيه على تساؤلات “الشك” وعلاقة الدين بالعلم التي تدور في أذهان الشباب

عقدت مبادرة “سؤال” التي أطلقتها مؤسسة طابة أول لقاء من نوعه عبر “الفيسبوك” مع الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف،وامتد النقاش لنحو ساعة وتواصل معه وشاهده أكثر من 22 ألف شاب، وقد أدار اللقاء أحمد الأزهري، باحث رئيس بمؤسسة “طابة” ومدير مبادرة “سؤال”، ومحمد سامي، باحث مساعد بالمؤسسة.

تناول الحوار السؤال الجدلي الفلسفي الأشهر “من أين نحن؟” وحاول الإجابة على عدة تساؤلات تتعلق بالفرق بين الشك المنهجي وشك الحيرة، والعلاقة بين الدين والعلم، ودار النقاش حول منهجية التفكير في الأسئلة الكلية الكبرى التي حاول الفلاسفة عبر التاريخ الإجابة عنها والتي تتعلق بالماضي والحاضر والمستقبل.

وتطرق النقاش إلى مفهوم النموذج المعرفي، والفرق بين المدرسة الفلسفية والاتجاه الفلسفي، ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة فعاليات مبادرة “سؤال” التي تسعى إلى خلق مساحة صحية وآمنة لنقاش القضايا الوجودية والأسئلة التي تشغل أذهان الشباب.

رابط موقع سؤال http://www.suaal.org/