صورة غلاف التقرير

المرجعية الشرعية لمؤسسة طابة الأكثر تأثيراً في العالم لعام 2011

شغل السادة العلماء أعضاء المجلس الاستشاري الأعلى لمؤسسة طابة مراتب متقدمة ضمن الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيراً في العالم لعام 2011،في التقرير الذي أصدره باحثون ومتخصصون دوليون في المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية في عمان الأردن بالتعاون مع مركز الأمير الوليد بن طلال للتفاهم الإسلامي المسيحي جامعة جورج تاون.

حيث جاء سماحة الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية في المرتبة رقم 12،وسماحة العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي في المرتبة رقم 20،والعلامة الدكتور عبد الله بن بيه في المرتبة رقم 31، ثم العلامة المربي الحبيب عمر بن حفيظ في المرتبة رقم 37، كما شغل الحبيب علي الجفري مؤسس ومدير عام مؤسسة طابة للأبحاث و الدراسات الإسلامية بأبوظبي المرتبة رقم 42 ضمن التقرير.

يهدف التقرير إلى التعريف بالشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم الإسلامي، حيث يقوم برصدها في مختلف مجالات السياسة والدين والإعلام،ويأتي اختيار الشخصيات الإسلامية استناداً إلى مآثرهم العلمية واستفادة الناس منهم وخدماتهم الإنسانية للمجتمعات وغيرها من المعايير التي أضيف إليها في هذا العام بند خاص بموقف الشخصيات المختارة من الثورات العربية،وقد خص التقرير المراتب الخمسين الأولى بترجمات خاصة وبيان إنجازاتهم العلمية والعملية .

روابط متعلقة:

الموقع الرسمي لتقرير 500 شخصية مسلمة الأكثر تأثيرا

المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية

موقع الدكتور البوطي

موقع الشيخ عبد الله بن بيه